مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

  • الفخ الإثني

    مجزرة روعت العالم شهدتها رواندا في تسعينيات القرن الماضي. هذا الكتاب ريبورتاج يتحرّى أسباب تلك الكارثة الإنسانية ويصورها على نحو يمتزج فيه الوجداني مع الموضوعي ليقدم لنا في النهاية شهادة تُدين هذه الجريمة الشنيعة التي أسهمت فيها أيدٍ وإرادات خفية تضع لبوس الشفقة والرحمة وتدين الجريمة ظاهرياً فيما هي تدبرها في الخفاء. ...

    إقرأ المزيد

  • صفحات من الفن المجنـّح برؤى المبدعـين في رحاب المسرح والمحبة والفروسية

    لقد شاء القدر أن يمتحن سورية، أرض البطولات والتضحيات بكل أشكال العدوان، لكن الله المتعالي وفّق رئيسها في مسيرته الظافرة، وأخذ بيده في دروب النضال التحرري العنيد والمتطاول، الذي هو عنوانه ومتنه، ورمزه وأسطورته، وهو فيه مئل الرجاء، ومبعث الثقة، ومجمع المطامح، في استشرافها فجر النصر، مهما يطل الزمن ويعنت المسير، ويعنف ضرام المعركة.ومن حقك علينا أيها القائد أن نفيك بعض حقك من العرفان، وبعض ما يتوجب علينا، فقد كافحت ونافحت عن هذا الوطن وهذه الأمة، كما فعل من قبل والدك الكبير الراحل حافظ الأسد، وفي هذا الكتاب بعض من شمائله التي هي شمائلك...

    إقرأ المزيد

  • الاتحاد السوفييتي من النشوء إلى السقوط

    مؤلف هذا الكتاب باحث معروف على نطاق واسع بخصوص المرحلة السوفيتية، شملت أعماله شتى جوانب حياة الاتحاد السوفييتي مدعومة بكمٍّ وافر من المعطيات الموثّقة. في هذه الدراسة الصادرة حديثاً يتناول قره - مورزا العوامل الداخلية والخارجية التي أوهنت الاتحاد السوفييتي وأدت إلى أزمة ثمانينيات القرن الماضي، مع تركيز الاهتمام على مسألة رئيسة: هل كان انهيار الاتحاد السوفييتي كارثة حتمية ونتيجة سياسات وحسابات خاطئة للقيادة السوفيتية، أم حصيلة مؤامرة كبرى شارك فيها ممثلو «نخبةٍ» عالمية ومحلية. الدولة السوفييتية، التي عاشت نحواً من سبعين عاماً، تجربة تاريخية رائدة مثّلت مقطعاً هاماً في مسيرة البشرية؛ وكتابنا دراسة تحليلية شاملة لهذه التجربة...

    إقرأ المزيد

  • الحرب المفتوحة

    في كل يوم نكتشف في حياتنا السورية مأساة صنعتها الحرب، لا تنفّذ خريطة سياسية ببرود، بل بحقد وتشفٍ، وبالحد الأقصى من الوجع. نقول كلما لامسنا مأساة: كم ابتعد الأمس! ولن نكون اليوم مثلما كنا أمس! فالأخبار التي تتصدر مؤتمرات الدول، في السر والعلن، مغلّفة بالغيرة على حقوق الإنسان، وعلى ممرات إنسانية للإغاثة، ليست أحداثاً سياسية مجردة، بل حياة بشر. حياتنا نحن! وحياة الضحايا المغرّر بهم، أيضاً! أمس استمعنا إلى امرأة تشيلية رحلت من تونس مع زوجها إلى تركيا وتسللا إلى سورية للجهاد! عرفتْ أن أصحابها متنوعي الجنسيات خطفوا نساء وأطفالاً من قرى اللاذقية. ولعلهم هم الضحايا المحقونين بالسارين أو بمخدر...

    إقرأ المزيد

  • فلسفة الجمال والفن عند فريدريك شيللر

    يُضيء هذا الكتاب جوانب عدة من حياة وفكر الشاعر الفيلسوف الألماني فريدريك شيللر (١٧٥٩-١٨٠٥) الذي حرَّك أوتار الطبيعة الألمانية كلِّها, وكان ارتباطه البالغ بحقوق الجنس البشري حافزاً لتعاطفه مع الأمم كلِّها, فهو راهب العقل والحقيقة. إنه يشخص التطور والمثال الإنساني بشكلين رئيسين, فهو يحلم بإصلاح الفرد وفقاً للقانون الأخلاقي وبإصلاح المجتمع تبعاً للحق. ويطمح إلى تأسيس الإنسانيَّة انطلاقاً من حقوقها, لكن من دون استخدام العنف, بل عن طريق تطوير الميول الكبرى للقلب الإنساني تطويراً كاملاً. ولم يفقد شيللر ثقته في التطور الإنساني, لكنه رأى أنَّ الخلاص الفردي هو من دون أيِّ شك شرط أساس للخلاص الاجتماعي وأنَّه...

    إقرأ المزيد

  • أسلوب التضمين بين النَّحْويِّين والبلاغيِّين

    التَّضمينُ إِشرابُ لفظٍ معنى لفظٍ، فيُعطى حُكْمَه، وفائدتُهُ أَنْ تؤدِّيَ كلمةٌ معنى كلمتَيْنِ. قال ابن جنِّي في كتابه الجهير «الخصائص»: ومِنَ الحمل على المعنى بابٌ واسعٌ لطيفٌ، وهو اتّصالُ الفعل بحرفٍ ليس مِمَّا يتعدَّى به؛ ويُسَمَّى هذا الضَّرْبُ مِن الحمل التَّضمين. ووجدتُ في اللُّغة من هذا الفنِّ شيئاً كثيراً لا يكاد يُحاطُ به. ولعلَّه لو جُمع أكثره لا جميعُه لجاء كتاباً ضَخْماً. وقد عرفْتَ طريقَه. فإذا مرَّ بك منه شيءٌ فتقبَّلْهُ وتَأَنَّسْ به؛ فإِنَّه فصلٌ من العربيَّة لطيفٌ، حَسَنٌ يدعو إلى الأُنْسِ بها. ...

    إقرأ المزيد

  • سعد الله ونوس

    "إنني مصرّ على الكتابة للمسرح؛ لأنني أريد أن أدافع عنه، وأقدم جهدي كي يستمر هذا الفن الضروري حياً، وأخشى أنني أكرر نفسي لو استدركتُ هنا، وقلت إن المسرح في الواقع هو أكثر من فن؛ إنه ظاهرة حضارية مركبة؛ سيزداد العالم وحشة وقبحاً وفقراً لو أضاعها وافتقر إليها، ومهما بدا الحصار شديداً، والواقع محبطاً، فإني متيقن من أن تضافر الإرادات الطيبة على مستوى العالم، سيحمي الثقافة، ويعيد للمسرح ألقه ومكانته... إننا محكومون بالأمل، وما يحدث اليوم لا يمكن أن يكون نهاية التاريخ". ...

    إقرأ المزيد

  • الإنتروبيا والشِّعر

    تحمل كلّ حالة تجدّد وديمومة مرئيّة في ثناياها إنتروبيا تبدّدها الخاصّة التي تتجلّى باندثار ملايين الخلايا في الدقيقة الواحدة داخل الجسم الحيّ, وهذا هو الفعل الإنتروبي المتواتر: هدر مؤبّد لصيغ البقاء, ونفي قاطع لفكرة الخلود؛ ولن تتوقّف محاولات التجدّد قطَّ ما دامت الحياة قادرة على الاستمرار. إنَّ البشريَّة وأحلامها ونواتج إبداعها وكشوفها وحضاراتها, وقصص العشق والمجازفات والمغامرات, وتجلّيات الفنون والثقافة الشعبيّة ما هي إلاّ تحدّيات متواصلة لكابوس وسلطة الإنتروبيا التي تمتلك سيادتها المحسومة, وتتحكم بسياقات الوجود بفداحة ما تبدّده وليس بعظمة ما أنتجه الإنسان طوال العصور. ...

    إقرأ المزيد

  • الأم والطفل بخير

    «الأم والطفل بخير» نالت شهرة كبيرة على الصعيدين المهني والاجتماعي لبنيتها الفنية وجرأتها في طرح المسائل الاجتماعية المثيرة للجدل بلغة محكية توصل الرسالة إلى الجميع. حياة الناس اليومية ومشاعرهم وحاجاتهم المادية والروحية وبناء الأسرة هي موضوع هذا العمل الذي نقدمه إلى القارئ والذي نأمل أن نشاهده على خشبة مسارحنا قريباً. ...

    إقرأ المزيد

  • الملحمة الشرقيَّة

    لكلِّ ديوان ٍ حياتُه الخاصة، هو ينمو مثلَ طفلٍ مبارك أو عنيد، ويَتَشكّلُ أمامَ عَيني الشاعر، في عملية لا واعية. إنَّ الكلمات والأفكار تنبثق وتندمج وتَتّخذُ شكلاً، ثمّ تتحول إلى قصائد تثيرُ إرهاصاتٍ وجدانية عفويّة. إنّ كلَّ قصيدةٍ من هذا الديوان تمثِّل قطعة من فُسيفسائي ونقطةً من دمي، وشيئاً من كياني، ومناشدةً لإحياء الثقافة الشرقية. إنّ هذه القصائد أنشودة هُوميريَّة متواصلة وإضمومةُ زهرٍ في حدائق أرضنا، ودعوةٌ للقارئ إلى السفر في بحارٍ من اكتشاف الذات، بحارٍ مألوفة لكن بالغة الجدَّة في آن واحد. إن عمالقة َثقافتنا ليسوا مُجَرَّدَ أسماء ٍفي قاموس، بل...

    إقرأ المزيد