مكتبة الهيئة »  الكتاب الإلكتروني »

  • المُتَيَّمُ

    الشاعر، في هذه المجموعة، متيّم بوطنه، بأشجاره وأحجاره، بينابيعه وأطياره، بأهله الحالمين الطيبين. يحوطه بضلوعه، ويضمره في جيناته الأولى، يحمله معه لاهثاً، متعثراً خلف قطارات الروح، وهو الذي لم يغادر أرضه قط. قد يكون محزوناً، وقد يكون مفجوعاً، ولكن بوصلة الرؤية عنده لا تحيد عن مسارها نحو القادم الأجمل. ...

    إقرأ المزيد

  • اللُّغة العربيَّة بين التَّشدُّد والتَّيسير

    إنَّ لغتنا العربية لغة غنية تتطور - كغيرها من اللغات - وفق قوانينها وضوابطها الخاصة. وإذا كان بعضنا يرى في هذا التطور خروجاً عن معياريَّة صارمة، فإنَّ التأمُّل والتروِّي وحُسن المحاكمة والبحث تفضي - غالباً - إلى أنَّ ما تحمله لغتنا من خصائص ومزايا يُسَوِّغ معظم ما آل إليه التجديد اللغوي، ولا خوف عليها لأنها لغة تحمل في ذاتها عوامل بقائها، وتجدُّدها. ...

    إقرأ المزيد

  • وقائع الندوة الثقافية "صدقي إسماعيل.. الفكر والحكاية"

    تنوعت اهتماماته كثيراً بالقياس لعمره الزمني الذي لم يكمل نصف القرن، لكن، في كل ما كتب لم يكن عابراً، بل كان صرخة جيل، أو صمت جيل كامل، وأحياناً باعثاً لنار الأحلام والإبداع لدى أجيال ومبدعين... صدقي إسماعيل القادر على النبش في الروح روائي رائد، وريادته تجعله بازّاً كل الروائيين الذين جاؤوا بعده. ...

    إقرأ المزيد

  • قرار قاتل

    عرف فن الرواية ما نسميه الرواية البوليسية منذ زمن طويل، وكانت أغاثا كريستي رائدتها. تطور هذا النمط من الكتابة كثيراً في العقود الأخيرة، وربما أسهمت الكتابة للسينما والتلفزيون في تطويره وانتشاره لما يكتنز من عناصر تشويق تحبس الأنفاس حتى النهاية. إنها جانب من دراما الحياة الواقعية التي تشدُّ كثيراً من القرّاء والمشاهدين إلى قراءتها ومتابعتها حتى المشهد الأخير من دون شعور بملل، بل بأعصاب مشدودة تريد حلاً يأتي على الأغلب لصالح القارئ والمشاهد، وربما هو جائزته بعد مشوار حافل بالإثارة. سيرة القارئ في هذه الرواية أنموذجاً لفن يثيره معظم الوقت. سندع الباقي للقارئ يكتشفه بنفسه، وهذا جزء من...

    إقرأ المزيد

  • عالم المخدرات والجريمة بين الوقاية والعلاج

    إنَّ مشكلة المخدرات تمثل أزمة خطيرة على المستوى الصحي، والاقتصادي، والاجتماعي، والنفسي، والأسري للكثير ممن يسقطون في دوّامتِها حيث يحوّل الإدمان ضحاياه إلى أناس غير قادرين على التوافق السليم مع مجريات الحياة اليومية مما يشلهم ويجعلُهم عالة على أسرهم ومجتمعهم الذي هو في أمسِّ الحاجة إليهم للإسهام والمشاركة في بنائه وتقدمه. تأتي أهمية هذا الكتاب من تحديد الآثار التي يتركها كلٌّ من الإدمان والجريمة على الفرد وعلى المجتمع بأكمله وسبل معالجتها. ومن كونه يفيد الكثير من الباحثين، والمتخصصين، والآباء، والمعلمين، والقضاة، ورجال الأمن وغيرهم من القائمين والمهتمين بموضوع المخدرات والجريمة. ...

    إقرأ المزيد

  • دلالاتُ السِّيرة والأسلوب عند «عمر أبو ريشة»

    يتناول هذا الكتاب الشاعر (عمر أبو ريشة) من جانبين يعرض في الأوّل سيرته بشيء من التفصيل وعلى نحو علمي منهجي لأوّل مرّة، فيدقّق عدداً من القضايا الفكرية والفنيّة التي تداخلت في كتب ودراسات عنه وتعريفات في شبكة المعلومات العالمية باللغة العربية والأجنبية، ويجد القارئ صورة مبدع شكّل معلماً بارزاً في الأدب العربي في القرن العشرين أضاء مسارات وأحداثاً في جنبات الوطن العربي عبر ما يزيد على ستة عقود، وتغلغلت تجاربه في نفوس رأت الحبّ نسغ الحياة، وعرفت الأهواء تعصف وتهدأ، وعاشت مع تدفّق الفنّ يلوّن الأيّام. وفي الجانب الآخر تنتظم مجموعة من الدراسات التطبيقية تكشف الظواهر الأسلوبيّة في الأعمال الكاملة للشاعر،...

    إقرأ المزيد

  • ثِمار الذهب

    بعد عام على نشرها، حازتْ رواية «ثمار الذهب»، للأديبة الفرنسية ناتالي سارّوت (١٩٠٠– ١٩٩٩)، على الجائزة العالمية للأدب، في العام ١٩٦٤. كانت الأديبة ناتالي سارّوت من رائدات الموجة الجديدة في الأدب الفرنسي. يمكن القول إنّ هذه الرواية قد جسّدت التجريد في الأدب الفرنسي. ليس ثمّة من حبكة، في الرواية، أما الشخصيات، فهي مُغفَلة الاسماء؛ والمتخَيَّل فيها متداخِل بالواقعيّ، ولا انفصام بينهما. في المشاهد الأربعة عشر التي تتألّف منها الرواية، تتحدّث شخصيات، مُغفَلة الأسماء، عن كتاب بعنوان «ثمار الذهب». تجري الحوارات بينها في جوّ لا وضوح فيه، لكنها تتوضّح، شيئاً فشيئاً، عبر حوارات ثانوية تأخذ شكل الحكايات أو شكل الحالات...

    إقرأ المزيد

  • الخروف بادو

    ...

    إقرأ المزيد

  • أبواب

    ...

    إقرأ المزيد

  • ثقل الموتى

    هنا في منتصف القرية، متحلقين حول (عمود اللصوص) أجبروا والدها على الركوع. خالت ميلودي أن الأمور ستمر بسهولة أكثر بهذه الطريقة، ولكن كيف لها أن تعلم؟ فعلى قدر ما أسعفتها الذاكرة لم تتذكر حدوث شيء مثل هذا من قبل. فقط حوالي مرة كل عشر سنوات، كما أخبرتها جدتها. ذلك تقريباً هو الزمن الذي يستغرقه الشخص كي ينسى. أن ينسى الدرس الذي يستوجب على سكان القرية بأجمعهم الخروج من منازلهم، ليشهدوا ما هي عقوبة النسيان، وما كانت تبدو عليه حقاً. من المحتم أن ينسى شخص ما في النهاية.. ولكن لماذا؟ لماذا توجب على والدها أن...

    إقرأ المزيد